Group portrait of adorable puppies

الكلاب من أكثر الحيوانات الأليفة انتشارا  وشعبيّة لدى البشر، وتعود العلاقة بين الكلاب والبشر إلى ما قبل 12000 عام، فهو صديق الإنسان الوفيّ وحاميه، وقد اعتبُرَت الكلاب في الحضارة الفرعونيّة حيوانات مقدسة، كما أنّ الكلاب قابلة للتدريب، لذلك تُستخدَم في الصّيد، ورعي الأغنام، وكمرشد للمكفوفين، وذوي الاحتياجات الخاصة، وبعضها يمكن الاستفادة منها في أعمال الشّرطة، وفي المستشفيات لتشجيع المرضى على التّحسُّن والانتعاش.

أنواع الكلاب

هناك أنواع عديدة من الكلاب وترتب حسب قوتها:

الكلب الذئب وهو حيوان هجين ناتج عن تزاوج أنثى كلب مع ذكر الذئب.

كلاب الزينة وهي أنواع عديدة من الكلاب .

كلاب الصيد وتستخدم في الصيد حيث تقوم بمطاردة الفريسة حتى تصبح قريبة من الإنسان.

تربية الكلاب

يحب الكثير تربية الكلاب فهي حيوانات ودودة ومخلصة؛ إلّا أنّها تحتاج للعناية والاهتمام لتعيش سعيدة وبصحة جيدة، وعند التفكير باقتناء كلب لا بُدّ من التّعرف على أهم الاحتياجات الأساسيّة للكلاب.

مساحة العيش

يحتاج الكلب إلى مساحة خاصة به للنوم، وتناول الطّعام ، وتعتمد المساحة التي يحتاجها الكلب على حجمه، ومستوى نشاطه و قوته؛ فالكلاب كبيرة الحجم تحتاج لمساحة أكبر من تلك التي تحتاجها الكلاب الصّغيرة، ويُفضّل تحديد مكان خاص لوضع الأواني الخاصة بالطّعام والماء وعدم تغييرها. يحتاج الكلب أيضاَ  إلى سرير للنوم، وإذا كان الكلب يعيش داخل المنزل فلا بد من السّماح له بالخروج لقضاء حاجته في الصّباح، وبعد تناول الوجبات وقبل النّوم.

الطّعام

تحتاج الكلاب البالغة عادةً لتناول وجبة أو وجبتين يومياَ ، ويجب مراعاة عدم الإفراط بتغذية الكلب لتجنّب زيادة الوزن الذي قد يؤدي إلى مشاكل صحيّة مثل السّكري وأمراض القلب. تتوفّر في الأسواق أشكال عدة من طعام الكلاب الجاف والمُعلّب، كما يمكن إعداد الطّعام في المنزل على أن يُراعى أن تحتوي كل وجبة على العناصر الضّرورية للمُحافَظة على صحة الكلب : البروتينات , الدّهون , الكربوهيدرات , الفيتامينات والمعادن و الماء.

التمارين

تحتاج الكلاب لممارسة الرّياضة واللّعب للمحافظة على لياقتها وتحفيزها ذهنياََ، يمكن أخذ الكلب في نزهة على الأقدام، وتعتمد المدة اللازمة على عمر الكلب والسّلالة التي ينتمي إليها وحالته الصّحية، فالجراء والكلاب صغيرة الحجم تحتاج للتنزُّه مرتين يومياََ لمدة ربع ساعة تقريباَ، في حين أنّ السّلالات الأكبر حجماََ أو الكلاب الرّياضيّة قد تحتاج إلى ساعة واحدة يومياً، بعض الكلاب مثل كلب البولدوج تُفضّل المشي لمسافات قصيرة لا تستغرق أكثر من 10 دقائق بعدد ثلاث إلى أربع مرات في اليوم، كما يمكن ممارسة الألعاب التّفاعليّة التي تُحبّها معظم الكلاب مثل لعبة رمي الكرة للكلب ليلتقطها، أو لعبة مطاردة الفقاعات.في الأخير تعد تجربة تربية كلب من التجارب الرائعة و المسلية, سنتطرق لأمور أخرى مهمة عن الكلاب ك أسمائها و فصيلتها…في مقالات أخرى

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here